logoPrint

هل سيشنّ ترامب حربًا على إيران لإسقاط النظام على غرار العراق؟

المشاهدات : 234

الاتفاق النووي واغلاق مضيق هرمز ذريعتان قد تتخذهما واشنطن لبدء الحرب ضد طهران ، هذا ما تحدّث به تقرير صحفي من داخل الولايات المتحدة كاشفا عن نية اميركا شنّ حرب ضدّ ايران بالخطوات نفسها التي طبقت في العراق.

وذكر التقرير بأن دونالد ترامب ربّما يسير على خطى الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن ويقرر غزو طهران، بسبب الأصوات المطالبة بشنّ حملة عسكرية ضدّ ايران لتغيير نظام الحكم.


ويرى خبراء عسكريون ان أميركا لكي تتمكن من حشد قوات عسكرية ضخمة لمواجهة إيران، فإنها ستكون بحاجة إلى خوض حرب أخرى لإسقاط نظام الحكم في بغداد، وإيجاد نظام حكم يسمح لها باستخدام أراضيها كنقطة انطلاق لغزو إيران.

ويضع صقور الحرب في الإدارة الأميركية خطة لغزو إيران يمكن تنفيذها على ثلاث خطوات بحسب التقرير الذي أكد أن تلك الخطة تبدأ بالحديث عن معارضة ديمقراطية في إيران يجب دعمها لتشكيل حكومة ديمقراطية، بينما تكون الخطوة الثانية بالتركيز على الدفاع عن الشعب الإيراني وهو ما جاء على لسان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو.

أما الخطوة الثالثة فتتمثل في ترويج البيت الأبيض لفكرة أن الحرب على إيران سيتم الانتهاء منها بأقل تكلفة ممكنة، وأنها ستكون أشبه بنزهة للجيش الأميركي.

وفي الوقت الذي بدأ فيه التصعيد الفعلي بين أميركا وإيران، يؤكد التقرير ان إيران تمتلك ترسانة صاروخية هائلة تمكّنها من استهداف حلفاء واشنطن وقواعدها العسكرية في الشرق الأوسط، إضافة إلى قدرتها على إشعال حرب بالوكالة في العديد من دول الشرق الأوسط للضغط على واشنطن وتهديد وجودها في المنطقة ومصالحها الاستراتيجية.